المقدمة

توفر المملكة العربية السعودية مدخلاً لأكثر من 400 مليون مشتري محتمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتعدُّ المملكة العربية السعودية من أكبر أسواق السيارات في دول الخليج، وأسرعِها نموًا في المنطقة، كما تسعى المملكة أن تصبح المركز الإقليمي لصناعة السيارات بما تحققه من مبيعات تزيد عن مليون مركبة خفيفة سنويًا على صعيد دول مجلس التعاون الخليجي.

وفضلًا عن ذلك، فإن الموقع المركزي الاستراتيجي الذي تتميز به المملكة العربية السعودية بين أوروبا وإفريقيا وآسيا، يتيح لها تقديم خدماتها على نطاق أوسع يصل إلى حوالي 2 مليار عميل.

وتماشياً مع رؤية المملكة 2030، فإن قطاع السيارات سيكون من أهمّ القطاعات لتحقيق الإيرادات في المملكة، ما يوّفر فرصًا للشركات الدولية للاستثمار في المملكة التي تسعى بدورها إلى تطوير صناعة السيارات محلياً.

رؤى الصناعة

رؤى عالمية

الصين أنتجت 25.7 مليون سيارة بمعدل إيرادات 214.9 مليار دولار أمريكي

7,2 مليون سيارة كهربائية بِيعت على مستوى العالم عام 2019

الولايات المتحدة الأمريكية أنتجت 10.8 مليون سيارة بمعدل إيرادات 287 مليار دولار أمريكي

أكثر من 500 شاحن تمّ تركيبها للسيّارات الكهربائية في الشرق الأوسط

اليابان أنتجت 9.6 مليون سيارة بمعدل إيرادات 280 مليار دولار أمريكي

عام 2026 سيبلغ حجم التداول العالمي للصناعة حوالي 2.41 تريليون دولار أمريكي

دراسة السوق المحلي